2 مارس 2009
التصنيف : نظرة مختلفة
تعليقات 8
2٬583 مشاهدة

كيف اقتل دماغ الطفل ؟

بسم الله الرحمن الرحيم , والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان الى يوم الدين , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : هذه اول تدونية انشرها وربما يكون فيها اخطاء سواء لغوية او في طريقة التدوين وربما كثرت علي المواضيع في ذهني والصحيح ان في ذهني الكثير من المواضيع احببت ان ادونها لكن كتبت تدوينة تصلح لكتاب (من طولها) وها هي محاولتي الثانية وان شاء الله ساختصر فيها الكلام واتكلم عن موقف لي نظرة مختلفة فيه …

كيف اقتل دماغ الطفل! ,من العنوان يبدو غريبا , لكن حقيقة هو ما خطر ببالي عندما اشاهد برامج الاطفال على التلفاز في هذه الايام , في العادة مذيعة متبرجة وبصوت تحاول ان تكون فيه طفولي تستضيف اطفال او بالاتصال , برامج كثيرة هنا وهناك ومن احد هذه البرامج والتي يسير على نهجها الكثير من البرامج نرى المذيعة تمسك دمية وتحركها وتعامل الاطفال على ان هذه الدمية هي كائن حي وان هذه الدمية لها مشكلة وعلى الطفل التفكير في حلها , ربما هي وسيلة تعليمية جيدة, ولكن جماد ودمية وتتكلم ولها مشاكل !!! وللاسف يعامل الاطفال وكانهم كائنات سخيفة ساذجة وتقوم هذه البرامج وبشكل خاص بتصغير عقل الطفل وتعويده على هذا, ربما في العلوم الحديثة هي وسيلة تعليمية لكن بنظري هي قتل لدماغ الطفل وتحديدا ما اقصده هو الذكاء والادراك …

طريقة تقديم هذه البرامج مبالغ فيها لدرجة بحيث جعلت الطفل يعيش تماما في الخيال والتصور بل وتزيد من انعزاله من المجتمع فيفضل الدمى والكلام معها على اقرانه وما تبثه بهذا من تفكك في المجتمع في المستقبل, ربما الكلام غريب لكن هذا بالفعل ما اجده في قنواتنا العربية , ولو رأينا نموذج لبرامج الاطفال الغربية التربوية لوجدنا انها لا تستخدم مثلا الدمى بهذا الشكل المبالغ فيه او تلك المسابقات السخيفة التي في برامجنا , فهدفها تعليمي وتعرض في الحلقة الواحدة عدة معلومات وبطريقة ممتعة وكنت احب ان اتابعها من الصغر بنسختها المدبلجة وما زلت اذكر تلك المعلومات التي كان يعرضها برنامج الاطفال الياباني المدبلج الذي كان يتطرق لمواضيع منوعة عن كيف اختراع بعض الآلات وبرنامج اخر عن الكائنات الحية وطرق عيشها وتكاثرها واخر عن الكون وهذا اعتقد ما حبب لي هذه العلوم في كبري, لو نظرت للبرامج العربية التي من المفروض ان تكون بديلا عنها تجد انهم يستضيفون طفل “يرقص” او يتقن “العزف والموسيقى” واما عن المادة العلمية فهي عن اشياء سخفة تكون في مسابقة فيها نوع من الميسر بان يجيب الطفل عن اسئلة سخيفة كان يجلبوا صورة بقرة ويصدر صورة بقرة ويسأل الطفل عن هذا الصوت !!! , او ان يخمن ف يلعبة “الحظ” , وهذه الاسئلة السخيفة التي يخجل منها طفل بعمر شهر واحد , واما عن فقرة الكرتون فيعرض فيها مقطع فيه اما قتال وعنف او حب وغرام لا وكيف بتلك المقاطع التي تحتوي على التقبيل او التحرش وتلك المشاهد لفتاة عاريا تماما كما في فلم كرتون معروف لدى المعظم , وتقولون لماذا ينحرف المجتمع ومن اين يأتي الشباب بالتصرفات المنحلة او المتطرفة , ولماذا الغرب تفوق علينا في علومه , ما رأيك ان اقول لك انه في اليابان اطفال في عمر التاسعة يصنعون ويخترعون روبوتات ذكية …

ماذا لو اهتممنا بالطفل وعقله النظيف من الصغر بدلا من تشويهه بمبادئ سلبية , وبتغذيته بالعلم والواقع بدلا من الخيال والتصور في كل شيء, لماذا يعامل الطفل على انه كائن ساذج ولماذا عندما نتحدث اليه نتحدث مثله , كيف نريد ان يتعلم الكلام السليم طالما يسمع منا نفس ما يقوله هو , لا اقول ان نحرم الطفل من لعبه , لكن ايضا لا تحرمه من طفولته برميه في بحيرة الجهل والتخلف..

اذن جوابي على العنوان باختصار شديد.. (كيف اقتل دماغ الطفل؟) : دعه يتابع برامج الاطفال العربية او الغربية المنحلة .!!

واحب ان اختم بنماذج رائعة من العرب والغرب من اطفال , بنتان في عمر سنتان وطفل ربما معروف لدى الكثير ولديه موهبة نادرة لكنه يبقى طفل ! وتم الاعتناء به ولم تهمل مواهبه , لكل طفل موهبة نقتلها في المحصلة بسبب اهمالنا له او اختيار ما يؤثر عليه بشكل سلبي …

نموذج عربي

Get the Flash Player to see the wordTube Media Player.

نموذج عربي نادر

Get the Flash Player to see the wordTube Media Player.

نموذج غربي

Get the Flash Player to see the wordTube Media Player.

نريد جيل النصر , فلنهتم باطفالنا ونعلمهم ديننا , لا تقولوا الطفل ما زال صغير , فهذا بالنسبة لكم فقط صغير , لا تعقوا اطفالكم في صغرهم  لكي لا يعقوكم في كبرهم …

والحمد لله رب العالمين


تعليقات 8 | أكتب تعليقك

  • الأربعاء 4 مارس 2009 | الساعة 9:58 م
    1

    بارك الله فيك اخي على هذه التدوينة
    بداية جيدة ومميزة , وموضوع جميل
    وفقك الله

  • الأحد 15 مارس 2009 | الساعة 8:58 ص
    2

    والله كلامك  اخي كله صحيح بارك الله فيك
    وانا قرأت من قبل ان معدل ذكاء الأطفال يعادل 10 رجال .. ما ادري !!
    بس يمكن لان الطفل يخزن معلومات وشي يدري عنو وشي يجهله ويمكن يخاف يسأل وما يلقى جواب وكثير من الأطفال عنده حب السؤال والتعرف على الأشياء … وعند البعض يعبر ببعض المشاغبه .. وبعضهم بالسكوت ..ولكن الأغلب يكثر من الأسئله … وهنا يأتي دور المربي والمتلقي … فيجب ان يجيب الطفل عن اسئلته على قدر جموح أسئلته .. ولا يجب اسكاته او منعه من الأسئله بل بالعكس اجعله يسأل لكي تعرف ما يدور برأسه …. وهذا في مصلحتك ايها المربي قبل مصلحة  الطفل   … لكي لا يذهب الى غيرك ويسأله فيرجع بإجابات ممكن أن تكون خاطئه ومميته ايضا ً في بعض الاحيان …
    معليش طولت بالمداخله شوي .. اعذرونا ولكن هذا من خوفي على جيل المستقبل
    وقفه ) ارجوكم احذروا من بعض البرامج الكرتونيه المهدمة للعقول وهي تعرض للأسف في محطاتنا العربيه .. من غير ذكر اسماء… ولكني سأذكر بعضا من هذه البرامج المدمرة ( يوغي ) ( بوكيمن )… وغيرها من اصنافها التي فيها تخريبا لعقول اطفالنا,,,
    أسأل الله لي ولكم ولجميع المسلمين الصلاح والثبات على الحق والعمل به
    بوركت جهودك اخي المظفر بالله
    $ بنت زمزم $

  • الأحد 15 مارس 2009 | الساعة 6:35 م
    3

    الاخت بنت زمزم شاكر لك تعليقك , وانا معاك في كل نقطة ذكرتيها , وفقط لزيادة العلم ان افلام الكرتون التي تعرض “اخص اليابانية” موجهة للكبار اكثر من الصغار , اذ معروف ان الكبار يواجهون متاعب العمل ومصاعبه فلا بد لهم من ترفيه , فيأخذها العرب ويدبلجها ويغير كما يريد ويجعله مناسب للاطفال , لكن لا هو مناسب ولا شيء , فيعيش الطفل في الخيال من صغره لانه لا يدرك بعد ان ما يشاهده هو لا يمكن وجوده , ومسألة اخرى ذكرتيها هي اسئلة الاطفال الكثيرة , بالفعل كثير من الاهل يضجرون من كثرة الاسئلة ويصدون طفلهم بل وقد يزرعوا في قلبه كره السؤال ويتصرف تصرفات حسب هواه وبالآخر نلومه فيقع في حيرة وتخبط مما يضيع التركيز عنده , وايضا الطفل عقله نظيف واقرب للفطرة وفي مرحلة بالاصل انه يستقبل كل شيء ويجرب ولاحظ , فيكون عجينة طريقة تخرج كما تشكلها , عوده على القراءة حتى لو لا يعرف القراءة اجعله يمسك كتاب اي كتاب فيه رسومات وحبب اليه مسك الكتب سيزرع فيه حب القراءة , عوده على اللعب فقط , ربما يصبح عمره 30 سنة ولكن تصرفاته لن تكون الا تصرفات غير مسؤولة وصبيانيه …

  • م.محمد روحي رواشده
    الأربعاء 18 مارس 2009 | الساعة 5:39 م
    4

    بارك الله فيبك أخي المظفر على هذا النص الرائع
    و فكره مميزه

  • الإثنين 30 مارس 2009 | الساعة 8:55 م
    5

    السلام عليكم
    اوفقك الراي اخي الفاضل حيث ان برامج الاطفال كلها استهزائية بغعقلية اطفالنا وطكل ما يعود علهم هي العونية من الضرب والقتل  واشياء اخري مستفزة

  • علي
    السبت 2 مايو 2009 | الساعة 10:35 م
    6

    بارك الله فيك وفي جهودك أخي مظفر
    صحيح إن الطفل سهل تشكيله كما تريد 
    وتسطيع ان تصنع منه شخص مميز في الحياة
    ولا ننسى ان نشبع الطفل برغباته  في طفولته  حتى يتشيع بها اشباعا يدعوه للابداع في شتى مجالات الحياة

  • السبت 23 مايو 2009 | الساعة 1:30 م
    7

    تسلم على المعلومات الرائعة :)

  • أأ.س
    الإثنين 22 فبراير 2010 | الساعة 2:50 ص
    8

    المقال .. وتفكير صاحبه  هو القتل الحقيقي ل دماغ الطفل
    أنظر  بتمعن اللي وجوه هوؤلا الأطفال في الفديوات  انهم فعلأ لا يعون مايقولون
    انهم .. مبرمجون على مايقولون   انهم فعلأ تعساء هذا  قتل الطفوله بعينه وقتل الروح الأبداعيه في الطفل  أيضا


أكتب تعليقك
D: =)) :ينتظر: :يفكر: :يضحك: :يسحج: :يبكي: :يا رب: :هيهي: :هس: :نعسان: :نايم: :مهموم: :ممنوع: :مفكر: :معصب: :مش اني: :مزكم: :مدخن: :محطم: :محب: :متفاجئ: :متسائل: :مادري: :لسان: :كول: :قلقان: :قف: :فكرة: :فقع: :غمزة: :شيطان: :شو هاظ: :شره: :دايخ: :خير: :خلوي: :خجول: :خايف: :حضن: :تمام: :تعب: :تصافح: :تأمل: :بوسة: :اووه: :| :) :(